الأربعاء، أبريل 11، 2007

مكة ليست مركز الأرض


معجزة مكة مركز الأرض

الخبل العلمي عند الإعجازيين المسلمين

أبو لهب

abulahab@gmail.com

مقدمة:

تمثل أعمال الإعجازي ذائع الصيت د. زغلول النجار فضيحة فكرية مخزية، ونكبة حضارية من أدنى المستويات للعرب والمسلمين. ولا يزال هذا المتمعلم يتاجر بعقول ربات البيوت وبسطاء المسلمين بالتصيد المضحك-المبكي لكلمات اللغة العربية وتلبيسها التعسفي بمعان خيالية قل أن تجد مثلها في حكايات الخيال العلمي. وللأسف ، فإن هذه الظاهرة قد استغلت من جهات كثيرة ولأغراض مختلفة ، حتى تجد أن واجهات تدعي الحداثة ، مثل قناة الجزيرة العربية ، تروج لمهازل "الإعجاز العلمي" في القرآن والسنة.  وكانت قناة الجزيرة قد نشرت مقابلة مع د. النجار ادعى فيها أن مدينة مكة تقع في المركز الجغرافي للأرض اليابسة ، ولا يزال هذا المقال منشورا في إرشيفها على الإنترنت. وللآن ينشر الدكتور النجار هذا الأدعاء على موقعه الخاص مع دعاية لبيع شريط كاسيت "يثبت" هذا الموضوع. وأطرف ما وجدت عن هذا الموضوع فتوى رسمية تذكر الموضوع بحيادية مريبة.

والعجيب أن هذا الإدعاء قد انتشر بين المسلمين دون أن يقدم مدعيه أي دليل علمي عليه. وقراءة تفصيلية للمقابلة الموجودة على رابط الجزيرة ، أو المقال المنشور في موقعه، تشير إلى أن د. النجار يطرح ادعاءه عن مركزية مكة الجغرافية وكأنه من المسلمات، ولا يوجد فيه إلا إدعائات سافرة يسترها بالخطاب الإسلامي الذي يبدو أن الغرض الحقيقي من استعماله هو فرض "منع التجول" على عقل القارئ وإبعاده عن التفكير النقدي العلمي لمثل هذه الإدعائات.

ويذكر د. نجار أن أول من ابتدع هذا الإدعاء المهندس د. حسين كمال الدين وتبعه إعجازي آخر باسم د. فاروق عبد البديع. ولقد قمت ببحث مضني في محاولة للحصول على النشرات "العلمية" التي تفصل إثبات أن مكة مركز الأرض ، ولكن للأسف لم يحالفني للآن النجاح. ولهذا فلم يبق أمامي إلا أن أحاول أن أحسب مركز سطح الأرض اليابسة بنفسي. وقبل أن أشرح الطريقة الذي سأتبعها في حساب مركز الأرض اليابسة سأشرح ببعض التفصيل أن نتائج هذه الحسابات تعتمد بشكل كلي على استعمال الخرائط المسطحة والتي تعتمد بدورها على تفاصيل الإسقاط الرياضي لشكل القارات من الهندسة الكروية إلى الهندسة المسطحة.  وحتى لا يظن القارئ أن د. النجار قام شخصيا بعملية حسابية علمية لإيجاد مركز الأرض، أشير هنا أيضا إلى أني لم أجد أي نشره علمية أو شبه علمية أثبت بها هذا الرجل أن مكة مركز اليابسة.

بمقابل الكم الكبير من الأدبيات الإعجازية التي تدعي أن مكة مركز اليابسة ، هناك عدد قليل من المحاولات تتحدى هذا الإدعاء. وقد نشرت بعض المقالات في منتدى الملحدين العرب، ومنتدى اللادينين العرب، تسنتكر هذه المهزلة ، ولعل من أبرزها المقالة التي كتبها صاحب الإسم الرمزي  Shrek والذي قام بمجهود كبير لدحض أكاذيب الأعجازيين ، وكانت نوعية مقاله الجيدة سببا رئيسيا في تأخري عن نشر هذه المقالة ، ولكني قررت أن أنشرها أخيرا بعد عثوري على الأرقام التي حسبها السيد ماك كولوم ولإهتدائي لتوليد الأسقاطات المختلفة لخرائط العالم باستعمال أحد برامج الرياضيات المشهورة.

قبل أن نبدأ في حساب المركز الجغرافي لليابسة على الأرض ، لا بد من أن نُعَرِّف بدقة ما الذي نعنيه عندما نقول أن نقطة ما تتوسط مساحة معينة، وسأتبني التعريف التالي:

مركز المساحة: هو معدل مواقع المساحات المكونة لها.

وقد علل فرانك بارمورFrank E. Barmore في مقالة نشرها تحت عنوان: مركز هنا ، مركز هناك ، مركز مركز في كل مكان (Center here, Center there, Center Center Everywhere) ، شرعية استخدام هذا التعريف . ما يلي ترجمة حرفية للفقرتين من مقالته اللاتي يبرر فيهما شرعية استخدام نظرية "مركز الكتلة" أو بنفس المعنى "مركز الجاذبية" لحساب مركز المساحة:

"تعريف المركز الجغرافي:

للإسف فإن هناك إختلاف حول تعريف المركز الجغرافي (مركز المساحة)، وتتراوح الآراء حول هذا الموضوع من اليأس التام من وجود أي حل مناسب، كما يعبر عن ذلك آدامز (1932 Adams)  إلى الحماس عن وجود عدد غير متناهي من المراكز، كلها شرعية (بالرغم من عدم تساويها في الشعبية) كما يشرح المؤلف نفت (Neft 1966). بالنسبة لي فإني أقترح أن قراءة الأدبيات ستظهر وجود حل وسط ومقبول بين أوساط واسعة ، وعن وجود تعريف واحد للمركز الجغرافي. مركز أي انتشار لمجموعة من الأشياء هو معدل مواقع هذه الإشياء. ويتطابق هذا المعدل مع "مركز الجاذبية" أو "مركز التوازن" لإنتشار هذه الإشياء. في الفراغ الإقليدي ، يحسب معدل المواقع بسهول كبيرة عن طريق إيجاد مجموع متجهات الموقع مقسما بمجموع أثقالها (أهميتها) ( تعرف كل من هذه المتجهات بمقدار واتجاه لكل فرد من الاشياء قيد الدراسة). المركز المعرف بهذا الشكل له الخاصية الإضافية أن مجموع مربع المسافات للمكونات يكون أقل ما يمكن من ناحية رياضية. وهذا التعريف للمركز مناسب في الفضاء أحادي البعد، ثنائي الأبعاد، وثلاثي الأبعاد.

قبل حوالي قرن من الزمن، ناقش هايفورد (Hayford 1902) بنجاح أن معدل المواقع هو أنسب مركز جغرافي لها. وقد استخدم دي. آي. مندلييف (D. I. Mendeleev 1907) وصفة يمكن اشتقاقها من "نظرية مركز التوازن" (والتي اشتقها إبنه) لإيجاد المركز الجغرافي لتوزيع السكان في روسيا. ويقول ديتز (Deetz 1918) في مقالته (صفحة 57): أن المركز الجغرافي للولايات الأمريكية المتحدة يعتبر نقطة مشابهة لمركز الجاذبية لسطح كروي متساوي الوزن لكل وحدة مساحة وله شكل البلد الجغرافي ولهذا فإنه يمكن حسابه باستخدام نفس الطرق المستخدمة في حساب مركز الكتلة (مركز الجاذبية). وكل نشرات وكالة المساحة الأمريكية والتي رجعنا لها في المقدمة تستخدم "نقطة التوازن". وقد استخدمت وكالة الإحصاء الأميركية نظرية مركز الجاذبية أو مركز التوازن لتحديد مركز السكان في أمريكا (بارمور 1991)" نهاية الترجمة من مقالة فرانك بارمور.

من ناحية بديهية يمكن التوصل لمراكز الأشكال الهندسية المنتظمة بسهولة. فمثلا يعرف مركز المساحة الدائرية بأنه النقطة التي تبعد أبعادا متساوية (نصف القطر) عن محيط الدائرة ، ومركز المربع يقع على نقطة تقاطع قطريه ، وهذا صحيح لجميع الأشكال الهندسية الرباعية المتوازية الأطراف. وهناك طرق هندسية بسيطة لحساب المركز في الأشكال الهندسية المنتظمة الأخرى. شكل 1 يبين كيف نجد المركز الهندسي للمستطيل والذي يقع في نقطة تقاطع القطرين أو الخطين الزرقاوين المرسومين بين زواياه الأربعة. ولكن المشكلة الهندسية التي نحن بصددها تتطلب حساب مركز أشكال هندسية معقدة الشكل وغير متماثلة مثل القارات التي تتكون منها يابسة الأرض. وتتعقد المسألة كثيرا عندما نحاول أن نحلها عن طريق إسقاط سطح الأرض الكروي ثلاثي الأبعاد على السطح المستوي ثنائي الإبعاد.

شكل 1

تعريف مركز المساحة مثلما يتم تعريف مركز الكتلة (center of mass) في الفيزياء. المساحات المتامثلة في المساحة والشكل الهندسي لها نفس "العزم المساحي" عن مركز فريد . أشكال A, B باللون الأزرق الغامق تمثل كيفية حساب مركز مساحتين غير متطابقتين شكلا ومساحة باستخدام "معادلة عزم المساحات" كالتالي: مساحة المستطيل الأكبر × بعده عن المركز = مساحة المستطيل الأصغر × بعده عن المركز . وبعبارة أخرى: B× b = a. ومن ناحية عملية يمكن فهم أن مركز المساحتين A , B  في الشكل عن طريق تخيل الخط الواصل بينهما بأنه ذراع ميزان . في هذا الحالة ستقع نقطة التوازن في موقع أقرب إلى المساحة A منه إلى المساحة B. ولهذا يسمى المركز أيضا بنقطة التوازن.

بداية نشير إلى أنه يمكن أن نجد مركز مساحتين هندسيتين متطابقتين شكلا ومساحة بسهولة، وذلك بأن نمد خطا بين مركزيهما الهندسيين ، ثم نعين مركزهما في منتصف هذا الخط. فمثلا شكل 1 يحوي شكلين أهليلجيين متطابقين شكلا ومساحة (باللون الأحمر) ، وعليه يكون مركز المساحتين في منتصف الخط الفاصل بينهما. ونفس الحالة في شكل 1 تنطبق على النجمتين المرسموتين باللون الأخضر.   في الشكل أيضا تم رسم مستطيلين باللون الأزرق الغامق بحيث تبلغ مساحة المستطيل الأيمن ضعف مساحة المستطيل الأيسر. بالنسبة لهذين الشكلين، فإن مركز المساحة بينهما يقع أقرب للمستطيل الأكبر منه إلى المستطيل الأصغر وتكون طريقة حساب مركز المساحتين الرياضي باستخدام المعادلة التالية :

B × b  = A × a

في هذه المعادلة ، ترمز A إلى مساحة المستطيل الأكبر، وترمزa إلى بعده عن مركز المساحة ، وكذلك الأمر بالنسبة ل B و b

من المهم أن أعود وأؤكد هنا أنني سأستخدم نظرية مركز الكتلة (center of mass) والمستخدمة في فيزياء الأجسام الصلبة. استخدام هذه النظرية في حساب المركز الجغرافي لمساحة الأرض اليابسة ليس له معنى فيزيائي وليس له علاقة بأي ظاهرة فيزيائية، ولكني أقوم هنا باستعارة هذه النظرية لا غير. أما مركز الأرض الفيزيائي المعترف به علميا فهو مركز ثقلها، أو مركز كتلتها، ويقع في المركز الهندسي للكرة الأرضية أي أنه يقع في جوف الأرض على عمق حوالي 6,372 كيلو مترا من أي نقطة على سطحها (تقريبا لأن الأرض ليست كرة تامة بسبب تفلطحها البسيط عن خط الإستواء). ويستخدم موقع هذا المركز في أي حسابات تتعلق بجاذبية الأرض ، وحساب مدارها ، ومدار القمر ، والكثير من الحسابات الأخرى، أما حساب مركز سطح الأرض اليابسة فلم يفكر في حسابه وربطة بالأمور الكونية إلا "المتمعلمون" المسلمون وليس له علاقة إلا بمحاولة التهرب من تخلف المسلمين في العلوم الحقيقية بالتعويض عن الخوض في علوم الغيبيات السخيفة.

بالنسبة لي ، فإني لا أرى أن هناك أي نص من القرآن أو السنة يدعي أن مكة مركز سطح الأرض الجغرافي، ولهذا فإني أجهد نفسي للبحث في هذا المقال للرد على خزعبلات أناس مدعين للعلم ، ويتجاروا بعواطف المسلمين وبالإسلام من أجل مكاسبهم الشخصية. ومن الأمور المحزنة حقا أنه لم يتصدى لهم للآن أي من العلماء العرب المتخصصين في الجغرافيا وعلوم الأرض لفضح أكاذيبهم ، وأعتقد أن لأدوات القمع الإسلامي للفكر الحر، الفضل الكبير في تحييد هؤلاء العلماء ومنعهم من فضح الدكتور زغلول النجار وأمثاله.

بشكل عام يتم حساب مركز الكتلة في الفيزياء حسب المعادلة التالية:

وترمز المتجهة (vector) R إلى موقع مركز مجموع الكتلة ، والمتجهات ri إلى مركز الكتل الأجزاء المكونة لها. وكمثال على ذلك نذكر شظايا القنبلة التي تتفجر في الجو، فلكل شظية متجهة رياضية "ri" تحدد موقعها كجسم مستقل، أما مركز كتلتها الذي يستخدم لحساب مسار الشظايا ككل فهو المتجهة R . لكلمة "المتجهة" حضور كبير في الفيزياء وتستخدم في حساب كميات مختلفة في علوم الكهرباء والمغناطيسية والجاذبية. وفي مجال حساب المسافة يعطى موقع الجسم المتحرك في الفضاء مسافة تعبر عن بعده عن مركز الإحداثيات واتجاه محدد ويطلق على هاتين الكميتين أسم متجهة أو (vector).  بشكل عام المتجهات في المعادلة أعلاه ثلاثية الأبعاد وتتبع الهندسة الإقليدية ثلاثية الأبعاد، ولهذا فإن تطبيق هذه المعادلة على المساحات الواقعة على سطح الأرض الكروي سينتج مركزا لها في باطن الأرض كما سنرى لاحقا. أما على سطح الكرة الأرضية، فإنه يتوجب أن نستخدم "متجهات جيودسكية" أي خطوط مستقيمة تتبع سطح الكرة الأرضية. فمثلا لو مشى إنسان على طول خط الإستواء لظهر له أنه يمشي على خط مستقيم مع أنه في الحقيقة يعتبر مستقيما فقط من ناحية أتباعه لسطح الأرض المتحدب ، أما لو لاحظه شخص آخر من الفضاء لرأى أن مساره يتحدب مع سطح الأرض الكروي. من أهم النقاط التي يجب ذكرها عند بحث المعادلة أعلاه ، أنها تخضع لواحد من أهم قوانين الفيزياء والقائل بأن أي ظاهرة فيزيائية يجب أن تكون مستقلة عن نظام الإحداثيات المستخدم لقياسها. بكلمات أخرى، فإن مركز الكتلة مستقل عن نظام الإحداثيات المستخدم للتعبير عن المتجهات R, r المستخدمة في المعادلة أعلاه.

وقبل أن نشرح كيف سنقوم بالحسابات لمركز اليابسة على سطح الأرض الكروي ، هناك ضرورة ملحة توجبنا أن نشرح الخطأ الفادح الذي يغش به د. النجار العرب والمسلمين. ونقول يغش لأنه ، مع كل الشهادات والكفائات التي يحملها، فإنه لا بد أنه يعلم كل الحقائق التي نسرد هنا.

حساب مركز الأرض من الخرائط المسطحة:

تشير صياغة جميع الأدبيات التي قرأتها وكلها منشورة على الإنترنت ، أن الدكتور الراحل حسين كمال الدين استخدم الخرائط المسطحة لإثبات نظريته عن مركزية مكة للأرض اليابسة. وحتى أن لم يكن هذا صحيحا، فإن فكرة المركزية هذه المنشورة في مواقع الإعجاز والمواقع الحداثية مثل الجزيرة تنحو هذا المنحى، أي حساب مركز اليابسة من الخرائط المسطحة. وللتأكد من هذا يمكن مراجعة حديث د. النجار في مقابلته مع الجزيرة المذكورة أعلاه ، وأيضا مراجعة موقعه الخاص الذي يدعي فيه أنه يثبت مركزية مكة عن طريق تحرك القارات! لهذا السبب، نجد أن هناك ضرورة ملحة لشرح حساب مركز سطح الأرض اليابسة عن طريق استخدام الخرائط المسطحة. وسنثبت للقارئ، باستخدام بعض الأمثلة، أن هناك عددا لا يحصى من المراكز والتي تعتمد على نقطة انتقاء مركز الإحداثيات المستخدم لإجراء هذه الحسابات. بكلمات أخرى، فإنه حتى لو أثبت الدكتور النجار أن مكة تقع في مركز اليابسة، فإن هذا الإثبات ليس له أي أفضلية على أي مركز آخر. من ناحية نظرية بحتة لا أعلم إن كان هناك طريقة لإثبات ان أي نقطة على سطح الأرض يمكن أن تكون مركزا لليابسة عن طريق إختيار مركز إحداثيات مناسب لها.

جميع الخرائط في العالم والمرسومة على أي سطح ثنائي الأبعاد ، مثل ورق الكتب ولوحات الخرائط في المدارس والخرائط العسكرية والخرائط التي يمكن إظهارها على شاشات الحواسب ليست إلا أسقاطا رياضيا لشكل الأرض الكروي ثلاثي الأبعاد وتحويله لشكل مستوي. ولا شك أن هذه العملية تسهل التعامل مع هذه الخرائط من نواح كثيرة . ولكن أسقاط الخرائط ثلاثية الأبعاد على مسطح مستوي يعاني من مشكلتين أساسيتين لا يمكن التخلص منهما:

1-  تشوية الشكل الهندسي الحقيقي للمساحة الجغرافية:

 جميع عمليات إسقاط شكل خارطة اليابسة على الكرة الأرضية وتحويله إلى شكل مسطح، تدخل تشويها معينا لا يمكن من ناحية نظرية أو عملية تفاديه. وقد اخترع علماء الجغرافيا والرياضيات طرقا مختلفة لنقل شكل القارات والمساحات الجغرافية من شكلها الطبيعي الكروي إلى الشكل المسطح. ويمكن القيام بتجربة بسيطة للمساعدة في تخيل هذا التشويه بأن نرسم خارطة للجزيرة العربية (على سبيل المثال) على سطح بالون مطاطي كروي وهو في حالة نفخ ، ثم قصه بقصة مستقيمة من قطب إلى قطب. بعدها نقوم بفرشه على مسطح مستغلين خاصية المطاطية للبالون. هذه التجربة البسيطة يمكن أن تثبت أن عملية تحويل السطح من كروي إلى مسطح تدخل تشويها كبيرا على الخارطة المرسومة. وقد قام علماء الجغرافيا والرياضيون بدراسة أثر التشويه لجميع أنواع الإسقاط من الكروي إلى المسطح ونشروها في آلاف النشرات. شكل 2 يوضح عملية نقل الخرائط من خرائط ثلاثية الأبعاد إلى خرائط ثنائية الأبعاد عن طريق استخدام "إسقاط ميركاتر" Mercator ويعتبر هذا الإسقاط  أقدمها .

شكل 2

إسقاط سطح الكرة الأرضية الكروي على مسطح ثنائي الأبعاد. يحدث هذا الإسقاط تشويهات كبيرة كلما اتجهنا شمالا.

ولأن قيود طول المقال لن تسمح بدراسة تفصيلية لعملية الاسقاط ، وأهم من هذا لأن التشويه الحاصل من عملية الأسقاط على تحديد مركز الأرض الجغرافي ، يمكن معالجته بالنسبة للأهمية الحاسمة لوجهة النظر أو الإطار المرجعي (Frame of Reference)  التي يتم منها الأسقاط ، وهو الأثر الذي سنشرحه في النقطة التالية ، أكتفي هنا بتوجيه القارئ المهتم للتوسع بهذا الموضوع للرابط المثبت في تعليق شكل 2.

2-    إسقاط خريطة الأرض الكروية إلى خريطة مسطحة يعتمد على وجهة النظر:

بما أن الأرض كروية، فإنه يمكن النظر إليها من عدد غير متناهي من الأماكن. ولهذا فإن نتيجة عملية أسقاط خرائط الأرض الكروية تعتمد اعتمادا كليا على وجهة النظر (سأسمي وجهة النظر من الآن فصاعدا بمركز الإحداثيات) التي تسقط منها الخريطة. فمثلا يفضل الأمريكان إسقط خرائط العالم من نقطة تقع مباشرة فوق خط الأستواء وفي جنوب أمريكا الشمالية. بينما يعتمد معظم العالم على خرائط تعتمد نقطة تقاطع خط الإستواء مع خط غرينتش كمركز للإحداثيات الكروية.  ويبدو أن هذا الأسقاط هو الذي خيل للدكتور زغلول النجار ومن جاراه في مهزلته على أن مكة تقع في مركز الأرض الجغرافي.

الأشكال التالية توضح النقطتين المذكورتين أعلاه من ناحية بيان التشويه الحاصل نتيجة لعمليات الأسقاط المختلفة ونتيجة لاختيار نقاط مختلفة لعمليات الإسقاط. وقد قمت برسم هذه الخرائط باستخدام برنامج Mathematica  الذي يوفر فاعليه سهلة للقيام بعدد لا بأس به من طرق الأسقاط ، إضافة إلى تمكين المستعمل من فرض أي وجهة نظر لحساب هذه العملية. تصنيف الألوان كان عشوائيا ولم أحاول أن أتحكم به لعدم أهميته.

شكل 3

أسقاط ميركاتر التقليدي من فوق نقطة تقاطع خط الأستواء مع غرينتش.  يتميز هذا الإسقاط بأنه يحافظ على الشكل والأتجاهات عند استخدامه لإسقاط مساحات صغيرة من الأرض. لاحظ التشويه الكبير الذي يحدث لغرينلاند والقارة المتجمدة الجنوبية. ففي هذه الخارطة تبدو غرينلاند وكأن لها نفس مساحة أستراليا مع أن مساحة غرينلاند تبلغ حوالي مليوني كيلومتر بينما تبلغ مساحة أستراليا حوالي ثمانية ملايين ونصف مليون كيلومتر. وأيضا التكبير الهائل للقارة المتجمدة الجنوبية. وهذه الخارطة التقليدية هي التي يبدو أنها أوحت للدكتور النجار أن مكة مركز الأرض.

 

شكل 4

نفس عملية الإسقاط المستخدمة في شكل 3 ولكن بعد لف الأرض حول محور جنوب-شمال بمائة وعشر درجات بالنسبة لمحورها الأساسي. لاحظ أن الجزيرة العربية تقع الآن في الجزء الأيمن من الخارطة ولا يمكن بأي حال تخيل أنها في مركز الأرض الجغرافي. يمكن من هذه الصورة تخيل أن مركز الأرض يقع في نقطة في المحيط الهادي جنوب المكسيك. من المهم جدا ملاحظة أن استخدام مركز إحداثيات جديد للإسقاط في هذه الخارطة اعاد توزيع المساحات عليها وهذا بدوره يؤثر بشكل كبير على المركز الجغرافي وهذا يخالف الضرورة الأساسية لأي مركز وهو وجوب استقلاله التام عن وجهة نظر الملاحظ.  

 

شكل 5

إسقاط ميركاتر Mercator كما في شكل 3 وشكل 4 ولكن بعد عملية لف لنقطة الإسقاط لتضع الجزيرة العربية وكأنها في مركز الأرض الجغرافي. لاحظ كيف أعاد الإسقاط الجديد توزيع المساحات على سطح الخارطة فمثلا قسمت القارة المتجمدة الجنوبية إلى قسمين . هذا الإسقاط بالفعل يخدع الناظر للإعتقاد أن مكة مركز الأرض اليابسة.

 

شكل 6

إسقاط مولويد  Mollweide أو الإسقاط الإهليلجي لمسطح الكرة الأرضية من نقطة فوق الإستواء/غرينتش ويستخدم هذا الإسقاط  للحصول على دقة في تمثيل شكل المساحات ولكن ذلك يكون على حساب التضحية بالإتجاهات . راجع ويكبيديا على http://en.wikipedia.org/wiki/Mollweide_projection

 

 

شكل 7

نفس الإسقاط المستخدم في شكل 6 ولكن بعد لف الأرض إلى اليسار بمائة وثمانين درجة. في هذه الرسمة تقع الجزيرة العربية على طرف الأرض اليسار ولا يمكن بأي شكل التكلم عن مكة كمركز ليابسة الأرض كما يزعم الدكتور زغلول النجار. يمكن تخيل المركز الظاهري للأرض في هذه الرسمة في نقطة قريبة من جنوب الصين.

 

شكل 8

الإسقاط "الزاوي أو المنحني" Sinusoidal Projection ويتميز بالحفاظ على تناسب المساحات مع حجمها على الكرة الأرضية ، ولكنه لا يحفظ الأبعاد بينها وينجح هذا الأسقاط في رسم الخرائط للقارات أو المناطق التي تمتد من الشمال إلى الجنوب مثل أمريكا الجنوبية وأفريقيا. أخذ الأسقاط في الشكل من فوق تقاطع الأستواء مع غرينتش

 

شكل 9

الأسقط المنحني أو الزاوي من نقطة تقع فوق القطب الشمالي مباشرة. لاحظ أنه استحالة القول أن الجزيرة العربية تقع في مركز الأرض الجغرافي في هذا الإسقاط

 

شكل 10

إسقاط ألبرس Albers Projection ويتميز هذا الإسقاط أيضا بحفظ تناسب المسحات بين الخارطة والطبيعة الأرضية ويحفظ الأتجاهات أيضا في الاسقاطات المحدودة التي لا تشمل كل سطح الأرض. لاحظ التشوه الكبير الذي حصل للقارة المتجمدة الجنوبية بجعلها تتطابق مع القطر الخارجي لدائرة الإسقاط.

 لقد قمت بهذا الإسهاب لضرورة نقل هزلية فكرة أنه يمكن تعيين مركز الأرض الجغرافي باستعمال خرائط مسطحة.

حساب مركز الأرض الجغرافي مع أخذ كروية الأرض بالإعتبار

أولا: حساب مركز المساحات على سطح مستوي

كما ذكرت أعلاه فإني سأستعير من نظريات الفيزياء المستخدمة لحساب مركز الكتلة وسنسميها هنا "عزم المساحات" ولكن قبل أن أعرض النتائج سأقوم بشرح توضيحي حتى يستفيد القارئ العام من هذا الموضوع. ونعود لشكل 1 حيث بينا هناك أنه سيتم حساب "مركز المساحة" باستخدام معادلة المتجهات vector equation:

وحتى لا أقع في تفسيرات كلامية محيرة ، سأضرب مثالا عمليا بسيطا أرجو أن يساعد في فهم الطريقة التي أنوي استخدامها لحل مسألة إيجاد مركز الأرض الجغرافي . ونستخدم هذه المعادلة هنا لإيجاد مركز ثلاثة مساحات متساوية لا تقع على نفس الخط ، أي أنها تقع على مسطح مستو ما.

 

شكل 11

المساحات A, B, C  في الشكل متساوية بمساحة وحدة مساحية واحدة (1كم) وتقع على السطح البياني في النقاط (0,3) ، (4,0) و (4,3). المتجهات ra ، rb ، rc  تتخذ أبعادها واتجاهها من هذه النقاط كما هي معرفة في جسم المقال. مركز المساحة لهذه المساحات الثلاث يقع حيث يشير السهم الاحمر. لاحظ أن المساحة C "جذبت" مركز الكتلة نحوها. من المهم التذكير أن مركز الكتلة (المساحة) المحسوب بهذه الطريقة سيكون مستقلا إستقلالا تماما عن مركز الإحداثيات المختار للقيام بالعملية الحسابية وأنه سيقع دائما عند نفس النقطة التي يشير لها السهم الأحمر. طبعا سيتغير مركز الكتلة (المساحة) في حالة إعادة توزيع مواقع الكتل.

 نرسم في الشكل ثلاثة مساحات متساوية  بحيث تكون متجهات موقعها  (الأسهم المرسومة باللون الأخضر) كالتالي:

ra = 0 i + 3 j

rb = 4 i + 0 j

rc = 4 i + 3 j

حيث يرمز الحرف i إلى متجهة طولها واحد وتتجه من اليمين إلى اليسار على المحور الأفقي ، و الحرف j يرمز إلى متجه طولها واحد وتتجه إلى الأعلى على المحور العمودي .

في الشكل تم رسم المتجهات برأس سهم كما هو متبع عادة في الفيزياء والرياضيات. ويشير رأس السهم إلى اتجاه موقع الجسم بالنسبة إلى مركز إحداثيات معين (0،0). من المهم أن نلاحظ هنا أن المتجهة rc تتكون من متجهتين، أحداهما تتجه بموازاة الخط الإحداثي الأفقي والأخرى تتجه بالإتجاه العمودي. أي أنه يمكن كتابة rc أو أي متجهة أخرى في الهندسة الإقليدية بإضافة متجهتين (أو ثلاثة في الهندسة الإقليدية الثلاثية الأبعاد) تمتد على الإحداثيات المعتمدة. في الشكل 11 يمكن الوصول إلى نقطة C بالسير على الإتجاه الأفقي إلى نقطة B ثم الإتجاه عموديا إلى نقطة C. أي أننا نصل إليها عن طريق اتباع المتجهة rb ثم اتباع المتجهة ra . ونسجل هنا أنه يمكن وبطريقة مطابقة الوصول إلى نقطة C عن طريق اتباع المتجهة ra أولا ثم اتباع المتجهة  rb ثانيا. كلا الطريقين يؤديان بنا إلى نفس النقطة دون أي أختلاف في مسافة السير. سنجد لاحقا أن هذا ليس صحيحا في حالة المشي على الإحداثيات المتبعة فوق السطح الكروي.

والآن نطبق معادلة مركز الكتلة (أو المساحة فيما نحن بصدده) الواردة أعلاه باستخدام هذه المتجهات

R = (ra × Aa+ rb × Ab + rc × Ac)/( Aa + Ab + Aa)

وبوضع التعبير المفصل لكل متجهة وكمية المساحة في كل نقطة

R = [(0 i + 3 j) × 1+ (4 i + 0 j) × 1+ 4 i + 3 j]/(1+1+1)

R = (8 i + 6 j)/(3)

وأخيرا نصل إلى النتيجة:

R = 2.67 i + 2 j

أي أن موقع مركز المساحات الثلاث يقع على رأس المتجهة الممثلة بهذه المعادلة، والتفسير الحرفي لهذه المعادلة هو أنه يمكن الوصول إلى نقطة مركز المساحات عن طريق السير2.67  كم إلى اليمين (باتجاه الشرق) ثم السير 2 كم إلى الأعلى (باتجاه الشمال). ويشير السهم الأحمر في شكل 11 إلى موقع هذه النقطة. 

ويمكن حدس أن هذه النقطة يجب أن تكون في ذلك المكان إن نحن رفعنا لحظيا المساحة C. في هذه الحالة يكون مركز المساحة على الخط الواصل مباشرة بين المساحتين A و B. يكون دور المساحة  C  عند أرجاعها هو "جذب" مركز المساحة على خط التماثل بين A  و B بالمقدار الذي أنتجته الحسابات.

الإعتراض الفوري الذي ينتج في عقلي عند النظر إلى الشكل هو لمذا لا نضع مركز المساحة بحيث يكون على بعد متساوي من المساحات الثلاث. وبعد التفكير يمكن الإستنتاج أنه مع أن هذا ممكن بالنسبة لثلاثة أمكنة إلا أنه غير ممكن من ناحية عامة وابتداء من أربعة نقاط على السطح البياني. بكلمات أخرى، يستحيل أن نضع نقطة على أبعاد متساوية من أربعة نقاط موزعة بشكل عشوائي على السطح المستوي، وطبعا هذا الأمر صحيح في حالة تنتشر فيها المساحات بدون أي نظام وبدون أي تساو في مقدارها وشكلها كما هو الحال في موضوع توزيع القارات على سطح الأرض. ولهذا فسأتبع هذا التعريف، أي تعريف مركز الكتلة، لإيجاد مركز المساحة وذلك لأنه يلبي بطريقة آلية حل مشاكل عشوائية الإتجاه وكمية المساحة وشكلها (سنعود لشرح كيف تحل مشكلة الأشكال المعقدة لاحقا). وللتلخيص والتأكيد أختم هنا بالقول أن حساب مركز مساحة جغرافية ما عن طريق استخدام طريقة عزم المساحات المحاكية لطريقة حساب مركز الكتلة تؤمن ما يلي:

  • حل مشكلة الأشكال الجغرافية المعقدة عن طريق تقسيمها لمساحات أصغر ثم جمع تأثيرها

  • حل مشكلة اختلاف الإتجاهات

  • حل مشكلة اختلاف المسافات

ثانيا: حساب مركز المساحات الجغرافية على سطح كروي

والأن ننتقل لحل مشكلة إيجاد المركز الجغرافي لمساحة موزعة على سطح ثلاثي الأبعاد  كما يتمثل بالكرة نقطة بحثنا الأساسية. من الواضح أن استخدام معادلة مركز الكتلة أو معادلة عزم المساحات (إن صحت التسمية) باستخدام المتجهات الكروية سينتج مركزا يقع في باطن الكرة الأرضية . ولهذا لا بد من تعديل طبيعة المتجهات التي سنستخدمها من متجهات ديكارتية (مستقيمة) إلى متجهات جيودسكية (سطح-كروية) أي متجهات تسير بخط مستقيم على سطح االكرة الأرضية ولكنها تتبع تحدب هذا السطح الذي توجد عليه. الصورة المرسومة باستخدام Googl Earth في شكل 12 توضح هذه المسألة.  في هذا الشكل رسمت طريقتين للوصول إلى مركز أمريكا الشمالية الموضح في الشكل والذي يقع على نقطة (51.28N, 97.278W). المسار الأول يتبع خط الإستواء (السهم A1) إلى نقطة تقع مباشرة جنوب هذا المركز ثم يصعد شمالا حتى يصل إلى المركز المعلم بالراية الزرقاء (السهم A2)، بكلمات أخرى

VNA = A1 + A2

حيث يرمز VNA إلى المتجهة السطحية الواصلة بين تقاطع دائرة خط الإستواء العظمى مع دائرة خط غرينتش العظمى (سأسمي هذا التقاطع من الآن فصاعدا نقطة الصفر) ونقطة مركز شمال أمريكا (مركز الدوائر العظمى على الكرة يجب أن يمر بمركز الكرة) وقد رسمت هذه المتجهة في شكل 12 باللون الأخضر.

 المسارالثاني يصعد بداية نحو الشمال كما يوضح السهم الأبيض المطابق لخط غرينتش (المتجهة البيضاء B1) ثم يتجه غربا بمحاذاة دائرة 51.28N المتجهة البيضاء B2):

VNA = B1 + B2

وبالرغم من هاتين المعادلتين تظهران تناقضا أساسيا، فإن هذا التناقض يحصل نتيجة لطبيعة الأرض الكروية. وبالرغم من أن شكل 12 يظهر أن كلا المسارين يؤديان إلى نفس المحصلة ، وهي الوصول إلى مركز أمريكا الشمالية ، فإن أحدهما (المسار على خط الإستواء أولا) أطول بكثير من المسار الذي يبدأ على شمالا بمحاذات خط غرينتش. ومن شكل 12 نرى أن المسارين يشكلا مثلثين "كروويين" قائمي الزاوي وبنفس القطر (الخط الأخضر) ولكن الأضلاع الأخرى غير متساية كما تعودنا أن يحدث في الهندسة المستوية. وهذه الظاهرة الهندسية تختلف عن ما كنا بيناه في شرح مثال الهندسة المستوية في شكل 11. فمثلا يمكن تطبيق نظرية بيثاغورس لحساب طول المتجهة C والتي وضع موقعها خصيصا للتفق مع معادلة فيثاغورس.

| ra |2 + | rb |2 = | rc|2

بالمقابل لا يمكن تطبيق نظرية فيثاغورس على المتجهات المكونة للمتجهة من نقطة تقاطع خط الإستواء مباشرة إلى مركز أمريكا الشمالية (الخط المرسوم باللون الأخضر) باستخدام المثلثين الكرويين المرسومين بالأحمر والأبيض في شكل 12.

لحساب المركز الجغرافي للأرض اليابسة سأتبع الإسلوب التالي:

  • البدء بالسير أولا من نقطة الصفر شمالا (أو جنوبا) فوق خط طول غرينتش (Prime Meridian)  إلى أن يتم الوصول إلى خط العرض الذي تقع عليه نقطة المركز. المتجهة B1 من شكل 13 تعطي مثالا على مثل هذا المسار.

  •  السير شرقا (أو غربا) فوق دائرة خط العرض (longitude) إلى أن يتم الوصول إلى مركز القارة ، والمتجهة B2 من شكل 13 تعطي المثال على هذا المسار.

  • ولن نستخدم هنا المتجهات المماثلة ل A1 و A2 لأنها لا تشكل أقصر مسار للوصول إلى مراكز القارات.

هذه المسارات ستحدد موقع مركز القارات بالكيلومترات كالتالي:

1-    المسافة من نقطة الصفر بموازاة خط غرينتش = زاوية الطول الطبيعية × نصف قطر الأرض

B1 =  θ × π/180 × 6372.797

2-    المسافة من خط غرينتش (Prime Meridian) إلى مركز القارة. ولأن هذه المسافة لا تقع في العادة على دائرة عظمى فإن حسابها يجب أن يكون كالتالي:

B2 = φ × π/180 × Cos (θ ) ×6372.797

3-    في هاتين المعادلتين استخدم B1 و B2 كمثال لورودها في شكل 13 ، φ تساوي زاوية العرض، و θ تساوي زاوية الطول. ويتم الضرب بالنسبة التقريبية π  والقسمة على 180 درجة لتحويل زوايا موقع المركز من زوايا بالدرجات إلى زوايا طبيعية. أما الضرب ب (Cos (θ فهو مطلوب للحصول على نصف قطر دائرة العرض التي يقع عليها مركز القارة. لاحظ أن الزواية المستعملة في الإحداثيات الجغرافية تكمل الزواية المستعملة في الرياضيات والفيزياء للإحداثيات الكروية. زوايا الطول θ في نصف الأرض الشمالي موجبة وسالبة في النصف الجنوبي. زوايا  العرض φ موجبة شرق خط غرينتش وسالبة في غربه. الرقم 6372.797 يساوي معدل نصف قطر الأرض كما تنشره الويكيبيديا.

لحسن الحظ فقد قام السيد Joe McCollum أو جو ماك كولوم بحساب المركز الهندسي للقارات السبع . وقد قام بذلك عن طريق أسقاط كل قارة على حدة باستخدام اسقاط لامبرت الزاوي ( Lambert Azimuthal projection ) . ويفسر هذا المؤلف في مقالته أنه أتخذ في حساب مركز كل قارة مركزا تخمينيا وذلك للتقليل من التشوية الذي تحدثه عملية الأسقاط

 

شكل 12

يختلف نظام الإحداثيات على سطح الكرة بشكل أساسي من الإحداثيات المستوية. المثلث المقلوب والواقع على يسار الخط الأخضر يصل إلى نفس النقطة (موسكو) التي يصلها المثلث الذي توازي قاعدته خط الإستواء. كلا المثلثين قائم الزواية ولكن مجموع زوايا كل منهما لا يساوي 180 درجة ولا تنطبق نظرية فيثاغورس على المثلثين.

 

وبهذا الإسلوب ، أي باستخدام عملية إسقاط معروفة بأقل تشويه ممكن ، وبتطبيقها على جزء صغير من المساحة الكلية للأرض (واضح أن أكبر جزء استخدمه كان المساحة التي تشغلها قارة آسيا) وأيضا باستخدام مركز تقريبي لكل قارة كأساس لحساب الأسقاط ، فقد تمكن هذا المؤلف من حساب مراكز القارات السبع باستخدام طريقة عزم المساحات التي نستخدمها هنا. الجدول التالي يحوي إحداثيات مراكز القارات كما حسبها هذا المؤلف


 

 

إسم القارة

زواية الطول للمركز الجغرافي للقارة

زاوية العرض للمركز الجغرافي للقارة

مساحة القارة بالكيلومترات

بعد المركز عن خط غرينتش بالكيلومترات

بعد المركز عن خط الإستواء بالكيلومترات

عزم المساحة على خط غرينتش

عزم المساحة على خط الإستواء

أمريكا الشمالية مع غرينلاند (1)

-97.278

51.28

24490000

-6767.99

5703.684

-1.65748E+11

1.39683E+11

أمريكا الجنوبية (2)

-58.423

-13.54

17840000

-6317.57

-1506

-1.12705E+11

-26867110916

إفريقيا (3)

18.71

6.149

30221532

2069.071

683.9305

62530496186

20669426315

القارة المتجمدة الجنوبية

79.81

-85.9

14400000

634.6807

-9554.34

9139401854

-1.37582E+11

أسيا (4)

91.118

42.814

43810582

7434.462

4762.042

3.25708E+11

2.08628E+11

أوروبا (5)

25.277

54.966

10180000

1613.958

6113.664

16430087777

62237102479

أستراليا (6)

136.703

-24.53

8560000

13832.63

-2728.38

1.18407E+11

-23354940582

ملاحظات:

1-    يشمل حساب هذا المركز كل من كندا ، والولايات الأمريكية المتحدة بما فيها هاواي، أمريكا الوسطى إلى الحدود بين بانما وكولمبيا، مع جزر الإنديز الغربية ، وجزيرة غرينلاند.

2-    كل قارة أمريكا الجنوبية بالإضافة إلى جزر Marajo و Tierra del Fuego

3-    أفريقيا كما تحدها شرقا قناة السويس بالإضافة إلى جزيرة مدغشقر.

4-    آسيا كما تحد بجبال الأورال غربا وبحر قزوين وجبال القوقاس بالإضافة إلى جزر إندونيسيا.

5-    كل القارة الأوروبية بالإضافة إلى جزر البحر المتوسط ، جزر البلطيق والدنمارك، أيسلاندة ، سفالبارد، جان مايان ، والأرض الروسية الواقعة غرب الأورال وكازخستان غرب نهر الأورال.

6-    جزيرة أستراليا العظمى وتسمانيا ونيوزيالاند و نيو كاليدونيا وكل جزيرة نيو غيانا وجزائر السولومون.


 

نتيجة حسابات مركز الأرض باستخدام الإحداثيات الكروية وعزم المساحات

بعد جمع الكميات في العمودين الأخيرين وتقسيم الناتج لكل عمود بمجموع مساحة اليابسة على الأرض نستخرج الإجابة التالية على مركز الأرض الجغرافي بالدرجات

 

Longitude

Latitude

14.63824884

15.26059751

وحسب شكل 13 والمستخرج من Google Earth فإن هذه النقطة تقع في غرب جمهورية تشاد على بعد 2705 كم من مدينة مكة في الجزيرة العربية.

 

شكل 13

مركز الأرض كما حسب بطريقة عزم المساحات يقع في غربي جمهورية تشاد على بعد 2705 كيلومترا من مدينة مكة

 


 

تحفظات على العملية الحسابية لإيجاد مركز الأرض الجغرافي

طبيعة أصل المسألة الخيالي وصفاقة الإعجازيين العلمية المعروفة ، تجعل من المستحيل الأستفادة منهم بما يعنوه بالأرض اليابسة. ما يلي أسئلة واجهتني أثناء كتابة هذا المقال ولم أجد لها حلا:

  1. تم حساب المركز عن طريق تعريف غير متفق عليه في الأوساط العلمية ، وغياب مثل هذا الإتفاق ناتج عن عدم الأهتمام بهذا الموضوع أصلا. ولهذا فإن كاتب المقال (أبو لهب) سيتحجج بجاهليته ويرفع عمامته احتراما لمن يكشف أن هذه الطريقة خاطئة أساسا. وهناك نقطة مهمة هي أن العملية الحسابية أعلاه لم تتكمن من الخروج عن نظام الإسقاط ، ومع أن هذا صحيح فإنها أخذت كروية الأرض بالحسبان.

  2. هل تشمل الأرض اليابسة كل الأرض المغمورة بالماء؟ أم أنها تشمل فقط الصفائح التكتونية. فمثلا البحيرات العظمى في أمريكا الشمالية في غاية الضحالة وقعرها جميعا فوق مستوى البحر ، بينما يقع معظم حجم ماء بحيرة بيكال على عمق أكثر من ألف متر تحت سطح البحر، فهل تعتبر مساحة هذه البحيرات يابسة أم جزءا من المحيطات؟

  3. ما هو حكم المساحة المائية للمستنقعات والبحيرات الصغيرة التي تجف وتمتلئ حسب تغير الفصول؟ ما هو حكم الأنهار؟

  4.  ما هو حكم الأرض التي كانت يابسة ثم غمرتها المياه نتيجة بناء السدود، فمثلا هل سنعامل بحيرة ناصر على أنها يابسة أم بحر؟

  5. سطح القارات ليس سطحا أملسا، فهناك كتل الجبال العظمى مثل الهيمالايا وجبال الأنديز فهل يتوجب أن نعطي هذه الجبال وزنا إضافيا. وبما أن فكرة مركزية مكة تأصلت من بعد واتجاه مكة عن مختلف بقاع الارض فهل يجب أن نأخذ مساحة سفوح هذه المرتفعات بالحسبان.

  6. في فصل الشتاء يتجمد معظم المحيط الشمالي ويذوب معظمه في الصيف، وتشكل هذه المادة الجليدية مساحة شاسعة فكيف نتعامل معها؟

  7. هناك مساحة جليدية على مدار السنة تغطي مسافات كبيرة من شاطئ القارة المتجمدة الجنوبية وخلجانها الداخلية، فهل يعامل هذا الجليد الدائم كأرض يابسة أم كبحر؟

  8. تغطي القارة المتجمدة الجنوبية طبقة سميكة من الجليد ، يبلغ سمكها في منتصف القارة أكثر من ثلاثة آلاف متر، فإن نحن قررنا أن نأخذ كتل الجبال بالحسبان ، فكيف سنتعامل مع كتلة الثلج هذه وهي ماء متجمد (أو بحر متجمد قفز على اليابسة)؟

  9. الأرض ليست كرة كاملة لأن فيها تفلطح عند خط الإستواء، فما هو تأثير هذا على مركز الأرض المحسوب؟

  10.  كيف سيتم التعامل مع مساحة الأرض التي تتعرض لظاهرة المد والجزر؟ خصوصا وأن اعتبارها سيجعل من مركز الأرض مركزا دائم الحركة (يا خوفي أن يخرج أحد الإعجزايين ويعلن أنه أكتشف أن هذا المركز يجري يوميا بين الصفا والمروى).

هذه النقاط وغيرها تبين أن الإعجازيين نجحو في تضييع وقتي الثمين، ولهذا فإني متردد في خطتي لحساب مركز الأرض الجغرافي بدقة كبيرة لا تستخدم الأرقام التي توصل إليها السيد ماك كولوم.

ملاحظات ومراجع


  http://www.aljazeera.net/channel/archive/archive?ArchiveId=92468

يقول د. زغلول النجار في إحدى إجاباته في هذه المقابلة: بارك الله فيك، والله لا أستطيع أن أقول ذلك، لأني لم أحققْه بنفسي، ولكن الكعبة المشرفة لها يعني أدلَّة علمية كبيرة، تؤكِّد على تكريم الله.. تكريم الله -سبحانه وتعالى- لها، فالكعبة المشَرَّفة تتوسَّط اليابسة، كما أثبت ذلك أحد علمائنا البارزين الدكتور حسين كمال الدين عليه رحمة الله، كان أستاذاً للمساحة في جامعة القاهرة، وأثبت ذلك بأدلَّة قاطعة أن مكة المكرمة تتوسط اليابسة.

عودة للموضوع

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فمكة المكرمة شرفها الله ـ تقع في الجهة الغربية من جزيرة العرب، في واد من أودية تخوم جبال السراة، تحفه الجبال من كل جانب عند تقاطع خط العرض 25 ـ 21 شمالاً، وخط الطول 39ـ49، ويصل ارتفاعها عن سطح البحر إلى أكثر من ثلاثمائة متر.
وقد توصل باحث مصري وهو الدكتور فاروق عبد البديع ـ بعد عدة أبحاث متصلة ـ استمرت لأكثر من عشر سنوات إلى أن مكة المكرمة هي مركز الكرة الأرضية ـ ذكرت ذلك جريدة الأهرام المصرية ـ في عددها رقم 41445 ـ اعتماداً على مراجع تاريخية وجغرافية، وعلى نتائج الساعة الذرية، وقد طالب الباحث بأن تؤخذ مكة المكرمة كأساس لقياس التوقيت بدلاً من جرينتش، حيث إن اختيار جرينتش تم على أساس اتفاق سياسي، وليس على أساس ظواهر علمية وفلكية. والله أعلم. فتوى رقم 6468، موسوعة الفتاوي،
http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?Option=FatwaId&lang=A&Id=6468

عودة للموضوع

 "نشرة علمية" تعني نشر المقالة في مجلة علمية تخضع جميع مقالاتها لمراجعة المختصين في موضوع المقالة العلمية قبل النشر. "نشرة شبه علمية" تعني النشر في ميادين خارج التخصصات العلمية مثل الصحف والمجلات الإجتماعية والتي لا يشترط فيها المراجعة الصارمة قبل نشرها، وفي الغالب تخضع مثل هذه النشرات إلى انتقادات المتخصصين بطريقة تلقائية  بعد نشرها وتبعا لأهميتها وسمعتها.

عودة للموضوع

Barmore, Frank.  1994.  "Center Here, Center There, Center, Center Everywhere." Solstice. 5(1).يعتمد هذا الباحث على طريقة عزم المساحات لإيجاد مركز ولاية وسكونسن ومركز الولايات الأمريكية المتحدة ككل.

عودة للموضوع

 يمكن الرجوع إلى مقالة Shrek  على هذا الرابط: http://76.162.123.142/smf/index.php/topic,1818.0.html

ومع أنه يعترف أن طربقة عزم المساحات هي الطريقة المثلى لحساب مركز الأرض إلا أنه لم يستخدمها . وقد كانت نتيجته النهائية أن مركز اليابسة يقع على تقاطع خط الطول 28 درجة و 49 دقيقة و 12 ثانية شرقا وخط العرض 23 درجة و 43 دقيقة و12 ثانية.

 

أنظر أيضا مقالة فرانك بارمور في المرجع السابق.

عودة للموضوع

الحقيقة أن هناك عدد من المراجع الغربية تبحث في هذا الموضوع في مناطق جغرافية محدودة. فمثلا كان هناك اهتمام كبير في الولايات المتحدة الأمريكية بحساب مركز كل ولاية وأيضا حساب مركز الولايات المتحدة ككل. من هذه المصادر:

http://www.ngs.noaa.gov/PUBS_LIB/GeoCenter_USA1.pdf which includes:

Adams, Oscar.  1932.  "Geographical Centers."The Military Engineer.  24(138) p. 586-87.يحوي هذا المقال القديم نقاش قيم جدا حول هذا الموضوع

عودة للموضوع

 وقع القرآن في هذه المشكلة عندما وصف بسط الله لها ودحيه لها، ولكن الإعجازيين (وبدون حياء) حولوا هذه "الآيات" إلى آيات تتنبأ بكروية الأرض قبل ألف وأربع مائة سنة.

عودة للموضوع

بكلمات أخرى، هل يمكن حل المسألة بالعكس؟ أي أن نفترض أن مكة مركز الأرض ثم نجد مركز الإحداثيات الذي يتوافق مع هذه الفرضية.

عودة للموضوع

"يمكن معالجته" هذه العبارة غير كافية من ناحية علمية ولهذا أخطط في المستقب لحساب مراكز القارات باستعمال الهندسة ثلاثية الأبعاد، أي بدون إي عملية أسقاط.

عودة للموضوع

 الحالة الأعم هو أنه يمكن كتابة أية متجة بدلالة عدد لا نهائي من المتجهات الأخرى. ولكن المتبع المفيد هو أن تكتب أي متجهة على السطح البياني بدلالة متجتهين  متعامدتين. ونخوض هنا في هذا الموضوع لأهميته بالنسبة للهندسة الكروية كما سيتضح لاحقا.

عودة للموضوع

 Joe McCollum, The Center Stage, Carolina Communicator, Vol. 18, No. 3, May 2002, http://www.ussalaric.org/cc/cc0205.htm [11]

عودة للموضوع

أضررت لوقف قبول التعليقات بسبب تهديدات المسلمين بتخريب الموقع.

الرجاء إرسال التعليقات إلى عنواني البريدي

abulahab@gmail.com

هناك 12 تعليقًا:

Abu Lahab يقول...

وصلني البريد التالي من شخص وقع أسمه ب. أ (ولن أذكر أسمه هنا تفاديا لأي أحتمال لغضب المتعصبين المسلمين)
بسم الله الرحمن الرحيم
و الصلاة و السلام على سيدنا حبيبنا و مرشدنا محمد النبي العربي الذي نشر النور و الهداية بين البشر
أما بعد:
كنت اتمنى ان اخاطبك قائلا "يا أخي العزيز" لكن كونك ملحدا فأنت لست أخ لي.لكن أتمنى لك الهداية
حقيقة أنا لا أعلم ما هي مؤهلاتك العلمية و البحثية التي تجعلك قادرا على مهاجمة اراء الاخرين؟ و ما أدراك بأنك قمت ببحث ناجح عن الحقيقة؟
هل تعلم بأن معادلة شرودنجر وهي أساس الفيزياء الحديثة ما زالت دون إثبات علمي يدل على صحتها؟ و بالمقابل لم يتمكن احد من ان يقدم دليل على انها خاطئه.
فهل تستطيع ان تقول للعالم بأسره بأن معادلة شرودنجر  خاطئه.
كذلك لتثري معلوماتك العلميه المتواضعة جدا في اعتقادي لقد اخبرنا أحد العلماء العرب (كان ملحدا للاسفلكن هداه الله) بأن معظم الدراسات لتحديد مركز الارض اشارت الى ان مكه بل تحديدا "الكعبة" هي مركز الارض.
و شكرا

أخي في الإنسانية ب. أ.
من المعتاد أن يحكم على الأبحاث العلمية من محتواها وليس من مؤهلات من كتبها. صحيح أن مصدقية الكاتب وشهرته قد تحمل مواضيع علمية خاطئة لفترة من الزمن ولكن حبل العلم قصير جدا من هذه الناحية. ولأني أعتقد أنك كتبت رسالتك ردا على موضوعي عن مركزية مكة للأرض اليابسة ، فإني أرجو منك أن تفند بطريقة علمية منهجه ومحتواه ونتائجه دون الإلتفات إلى مؤهلاتي العلمية الرسمية. وأيضا أرجو منك إن تزودني بأعمال الدكتور زغلول النجار ومن نحى نحوه في القول بأن مكة هي مركز اليابسة.
بالنسبة لمعادلة شرودينجر فهي قد لاقت نجاحا منقطع النظير في وصف الميكانيكا الكوانتية عند وصفها لميكانيكية الجزيئات الطبيعية والتي لا تخضع لسرعات تقرب من سرعة الضوء ، ولهذا لا أفهم لماذا تطلب منى أن أقول "للعالم بأسره بأن معادلة شرودنجر خاطئة " وأنا أعلم أنها صحيحة في المجال الذي تعرف فيه.
لا جدال أن معلوماتي العلمية متواضعة ولكني أقف خلف مقالتي التي نشرتها عن مركز الأرض اليابسة . فأرجو منك أن تقرأها مرة أخرى وأن تلاحظ ما يلي:
1- أن حسابتي تعتمد على الملعومات التي نشرها السيد جو ماكولوم والتي تبدو أن معقولة جدا.
2- أن حسابتي تعتمد على اختيار مركز الأحداثيات المعرف بتقاطع خط غرينتش مع خط الأستواء. أي أختيار آخر لمركز الإحداثيات سيغير من توزيع اليابسة على خارطة العالم وبالتالي سيعطي مركزا جديدا لليابسة، وهذه النقطة مهمة جدا لأنه بالرغم من أن خط الإستواء يعبر عن اختيار طبيعي مرتبط بطبيعة الأرض ، إلا أن اختيار خط غرينتش كان اعتباطيا وليس له اي ميزة جغرافية تميزه عن أي خط آخر اللهم إلا أنه يظهر جميع القارات كوحدات متصلة دون تقطيعها حسب الإسقاط المستعمل.
3- كتبت عشرة تحفظات على هذه العملية الحسابية والتي أعتقد أنها تضع حساباتي وأي حسابات أخرى في دائرة شك كبيرة.
4- لم أجد للآن أي جهد عالمي لحساب مركز الأرض، وأرجو أن ترشدني إن وجدت مثل هذه الحسابات عن طريق ذكر المؤلف، المجلة ، الصفحة ، وسنة النشر.
ونهاية أرجو منك مرة أخرى أن تزودنا بمعلومات إضافية عن هذا العالم العربي الذي كان ملحدا والذي يدعي أن معظم الدراسات لتحديد مركز الأرض تشير إلى أن الكعبة هي مركزها.
وأخير لك مني صادق محبتي وأرق تحياتي.

Abu Lahab يقول...


ملاحظة مهمة
اكتشفت قبل مدة قصيرة وجود حسابات لمركز الأرض باستخدام طريقة مغايرة، ومع أنه يبدو أن هذه الحسابات علمية ومنطقية جدا، إلا أني لم أتمكن للآن من مراجعتها بالتفصيل ، خصوصا وأنها صادرة من أحد معاهد الأبحاث المسيحية والتي ، مثلها مثل أبحاث المسلمين ، يجب الشك في مصدقيتها ، إلا أن يتم التأكد من نزاهتها العلمية ومن ابتعادها عن استخدام الأهداف الدينية لتزييف نتائجها.

يمكن الإطلاع على البحث باللغة الإنكليزية على هذا الرابط:

http://www.icr.org/article/50/

الطريقة التي يتبعها هذا المقال هو إيجاد أصغر معدل أبعاد المساحات الجغرافية بينما تعتمد طريقة على إيجاد طريقة عزم المساحات.
أبو لهب.

إيهاب الحمامصى يقول...

صحيح أن مصدقية الكاتب وشهرته قد تحمل مواضيع علمية خاطئة لفترة من الزمن ولكن حبل العلم قصير جدا من هذه الناحية.

***
اقتباس من كلامك

--------------------------

قرات فى موقع غربى ان احد الطلاب أعجبه الاسلام فقرر ان يزيد من تعمقه فيه استعداد لاعتناقه عن يقين

وكان اول ما قرأ سورة القمر

والتى تقول آباتها الأولى ك
" اقتربت الساعة وانشق القمر "

وانشق هنا فعل ماض أى ان القمر قد انشق فعلا

فما كان من صاحبنا الى أن ألقى بالقرآن - أستغفر الله - جانبا ً


وبعد فترة اعلنت ناسا انها قد اكتشفت مايشبه الشق على سطح القمر وتحديدا فى منتصفه وكأن القمر قد انشطر نصفين متساويين ثم اعيد الى حالته بنحراف بسيط ولولا هذا الانحراف ما تم اكتشاف هذا الشق وأرفقت ناسا باكتشافها صورا للقمر توضح مكان الشق الذى يمتد بطول منتصف القمر

فما كان من صاحبنا الا ان صاح قائلا انه قرأ ذلك فى كتاب المسلمين المقدس ولم يصدق فى البداية ودخل الاسلام

Abu Lahab يقول...


عزيزي إيهاب الحمامصى: أشكرك لزيارة مدونتي.

نعم حبل العلم قصير ، وأنا أنتظر تفنيدك لحساباتي في هذا المقال.

بالنسبة لما كتبت عن انشقاق القمر، فالحقيقة أني عجزت عن ربطه بهذا الموضوع ، وأحب أن ألفت انتباهك إلى أن المدونة تحوي مقالا يفند هذه الأسطورة بطريقة بسيطة جدا ، فأرجو أن تقرأه ، وأن تتفضل بالتعليق عليه هناك.

تحياتي ومحبتي
أبو لهب

غير معرف يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
"تبت يدا أبي لهب وتب ، ما أغنى عنه ماله و ما كسب سيصلى نارا ذات لهب "

غير معرف يقول...

بئس لمن انتسبت ، إنه لديك شك في أنه صاحب اسمك أنه سيشوى ، أقول لك يا هذا سيشوى صاحبك و أنت أول وقود ناره ، و أنت حامل للقذارة و العذرة أيها الوقح القذر .......

Abu Lahab يقول...

شكرا على المرور والتعليق.

الحقيقة أن هذه هي المرة الأولى التي أسمع فيع أن بعضنا سيستخدم كوقود لحرق الآخرين! فهل هناك حديث صحيح يؤيد مقولتك ، أم أنها فتوى جديدة؟

وإن تم استعمالي كوقود لحرق الآخرين، فهل هذا يعني أني سأستنفذ أم أن قانون تجديد الجلود الطبيعي سيظل ساريا؟

أرجو مراجعة مقالتي "محمد والأنصار" للإطلاع على فنون التعذيب التي أذوقها حاليا

بعد أن رأينا الله عيانا في دهاليز محكمة البيت المعمور ، آمنا وصدقنا بالله وبعد أن أرسلنا إلى جهنم ، أصبحنا نخاطبه ليل نهار بالأغنية التالية:

حبك نـــــــــــــــار .. بعدك نــــــــــــــــــار

قربك نــــــــــــــار .. وأكثر من نـــــــــــار


نار يا حبيبي نار

حبك نار مش عايز اطفيها ولا اخليهـــــــا

دقيقه تفوتني ما احسش بيهــــــــــــــــــا

نار يا حبيبي .. نار صحتني .. نار خلتنــي

احب جهنم واعيش لياليهــــــــــــــــــــــــا

نار يا حبيبي نار


يا مذوبني بأحلى عـــــــــذاب

بابعثلك بعنيّه جــــــــــــــواب

مش لوم يا حبيبي ولا عتــاب

مش اكثر من كلمـــــــــــة آه

آه يا حبيبي بحبك

آه لو تعرف اللي انا فيــــــــه

والشوق اللي غلبت اداريــــه

كان قلبك يسهر لياليــــــــــــه

مع قلبي ويقول لــــــــــــه آه

آه يا حبيبي بحبك

نار يا حبيبي نار


تحياتي

omar sanosy يقول...

يا استاذ ولو مؤاخذة

تقدر ترد وتكذب وتلفق فى الاعجاز ده

قال تعالى بسم الله الرحيم الرحيم " فلا اقسم بالخنس الجوار الكنس "

جاء فى موقع وكالة ناسا العالمية وصف للثقوب السوداء فى الرابط ده
http://www.nasa.gov/worldbook/blackhole_worldbook.html

والوصف ده احسن اختصار ليه الذى جاء فى القرآن الكريم من الف واربعمائة سنة

حيث انها مختفية (خنس) لان سرعتها اسرع من سرعة الضوء بمراحل (جوار وهى صيغة مبالغة)ولها قوة جذب رهيييييبة مثل المكانس التى تكنس وتزيل اى شئ حولها

وهذا هو القرآن الكريم الذى لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه اثبتت أية من آيات واثبتت صدق محمد-صلى الله عليه وسلم-وانه وحى يوحى وكالة كافرة لاتؤمن به وليس الدكتور النجار ولا غيره.

Abu Lahab يقول...

أستاذي المحترم عمر السنوسي:
نعم أقدر أفضح "الإعجاز" الذي تذكر، وإنشائت العزي سنقوم بذلك عندما يسمح لنا وقتنا. فشكرا على هذه الإشارة اللطيفة.
ونحن يا عزيزي لا نكذب في مقالتنا ولا نلفق، فشمر عن عقلك واستعمل لغة العلم والرياضيات وأرناوالقراء أين لفقت وأين كذبت.
للأسف يبدو أن معلوماتك في الفيزياء وحتى في "الأعجاز" العلمي بسيطة، فحتى أستاذكم زغلول النجار لم يدعي أن سرعة ما تلفقون عن "الجوار الخنس" تزيد عن سرعة الضوء.
ولك مني فائق الإحترام والتقدير والمحبة
أخوكم في الإنسانية
عبد العزى

omar sanosy يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
omar sanosy يقول...

استاذى انا متأسف لذكر ان سرعتها اكبر من الضوء فهذاسوء فهم منى وهذا لا ينقص من قدر الاعجاز فى الاية والا فلتحاول الرد الرد عليه

غير معرف يقول...

ثم ياتي الحق سبحانه وتعالى بدليل مادي آخر، على أنه هو عالم بالغيب، وأن ما يقوله حادث ونافذ، وأن الدنيا كلها لا تستطيع أن تغير قدرا من أقدار الله، ويعطينا الدليل المادي على ذلك فيقول تبارك وتعالى:
{ الم غلبت الروم في أدنى الأرض وهم من بعد غلبهم سيغلبون في بضع سنين، لله الأمر من قبل ومن بعد، ويومئذ يفرح المؤمنون} الروم 1_4.
وهذه حقيقة تاريخية لا يمكن أن ينكرها حتى الملحدون، ولقد نزلت هذه الآية عندما قامت الحرب بين الروم والفرس، وكانت الدولتان تمثلان أكبر قوة في العالم في ذلك الوقت، مثل الاتحاد السوفياتي سابقا وامريكا الآن، وقامت الحرب بينهما وهزمت الروم في هذه الحرب، عندئذ فرح الكفار لأن الفرس كانوا دولة كافرة تعبد النار، والروم كانت دولة مسيحية، أي أهل كتاب، وأراد الله سبحانه وتعالى أن يطمئن المؤمنين، ويذهب عنهم الحزن، فنزلت الآيات الكريمة تبشر بأن الروم سينتصرون في بضع سنين، وفي وقتها راهن المؤمنون الكفار على أن انتصار الروم سيحدث، وكان من المراهنين سيدنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه، الذي راهن بأربعة من الابل على أن انتصار الروم سيحدث بعد سبع سنين، ولما مضت هذه المدة ولم يحدث شيء، فرح المشركون بذلك، وشق على المسلمين، فذكر ذلك للرسول صلى الله عليه وسلم فقال: ما بضع سنين عندكم؟ قالوا: دون العشر، فقال لبي بكر: اذهب فزايدهم وازدد سنتين في الأجل، فما مضت السنتان حتى انتصر الروم على الفرس، ففرح المسلمون بذلك، ثم نهى الرسول أبا بكر ونهى الصحابة عن المراهنة، وقال: ان الاسلام لا يقرّها ولا يسمح بها.

من الذي يستطيع أن يتنبأ بنتيجة معركة حربية ستحدث بعد تسع سنوات؟ وماذا كان يمكن أن يحدث لو أن الروم والفرس عقدا صلحا خلال هذه السنوات التسع، أو أن الفرس استعدوا قويا لهذه الحرب وهزموا الروم مرة أخرى، ومن الذي يستطيع أن يضمن نتيجة معركة حربية ستحدث بعد هذه الفترة الطويلة، بل ان أحدا لا يستطيع أن يضمن نتيجة معركة حربية ستحدث بعد لحظات، بل ان كل قائد لأي معركة حربية لا يكون واثقا من النصر قبل أن تبدأ لمعركة، أ, حتى عندما تبدأ، فلو علم أي قائد لمعركة حربية أنه سيهزم لما دخلها.

يأتي الله سبحانه وتعالى ليعطينا بالدليل المادي على أنه يعلم غيب السموات والأرض علم اليقين، فينبئنا بنتيجة معركة لا بين قوتين محدودتين، ولكن بين دولتين عظيمتين، وينبئنا عن هذه المعركة قبل أن تبدأ بتسع سنوات، ويخبرنا من الذي سينتصر ومن الذي سيهزم، وتأتي الأحداث وتقع الحرب، وينتصر الروم ويهزم الفرس كما أخبرنا الله سبحانه وتعالى، وماذا كان يمكن أن يحدث لو أن الفرس انتصروا على الروم؟! والقرآن كلام الله المتعبد بتلاوته الى يوم القيامة، وكيف كان يمكن أن يقف المسلمون في المساجد ويقرأون سورة الروم في الصلاة، مع أن نتيجة الحرب قد اختلفت عما في السورة.

Links

    لا يعني إدراج الروابط التالية أن أبو لهب يوافق على كل ما يرد فيها وعلى وجه التخصيص , فنحن نرفض وندين أي مقالات معادية للقضية الفلسطينية أو القضية العربية